Arabic

معلومات هامّة

تقدّم شركة فيليب موريس إنترناشونال مجموعة متنوّعة من المنتجات الخالية من الدخان عالية الجودة والمُثبتة علميّاً والتي تُعدّ خيارات أفضل بكثير من الإستمرار بتدخين السجائر. رؤيتنا هي أن تحلّ منتجاتنا الخالية من الدخان محلّ السجائر يوماً ما.

  • يسبّب تدخين السجائر أمراضاً خطيرة وهو يؤدّي إلى الإدمان. ولا شكّ أنّ الإقلاع عن إستخدام التبغ والنيكوتين من أساسهما هو أفضل قرار يمكن لأي مدخِّن أن يتّخذه.
  • إنّ منتجات شركة فيليب موريس إنترناشونال الخالية من الدخان مخصّصة للبالغين الذين اختاروا أن يستمرّوا بالتدخين أو أن يستخدموا المنتجات الأخرى التي تحتوي على النيكوتين.
  • نحن لا نعرض منتجات شركة فيليب موريس إنترناشونال الخالية من الدخان على الأشخاص الذين لم يسبق لهم أن استخدموا المنتجات التي تحتوي على التبغ أو النيكوتين أو الذين أقلعوا عن إستخدام هذه المنتجات. فمنتجاتنا الخالية من الدخان ليسَتْ بديلاً للأقلاع عن التدخين، وهي ليست مصمّمة على هذا الأساس.
  • لا يجوز للقاصرين أن يستخدموا التبغ أو النيكوتين بأيّ شكل من الأشكال.

يُرجى قراءة المزيد عن ممارسات التحوُّل الجيدة لمنتجات شركة فيليب موريس إنترناشونال الخالية من الدخان هنا  

 تحذيرات وتعليمات السلامة

 التبغ والنيكوتين

  • تحتوي لفائف التبغ المسخَّن على النيكوتين والذي يسبّب الإدمان.
  • لا يخلو جهاز IQOS ولفائف التبغ المسخَّن من المخاطر. وأفضل طريقة للتخفيف من المخاطر المرتبطة بالتبغ على الصحة هي الإقلاع عن استخدام التبغ والنيكوتين من أساسهما.
  • أفاد بعض مُستخدِمي جهاز IQOS ولفائف التبغ المسخَّن أنّهم يعانون من ألم في البطن، وألم في الصدر، وإحساس بالإختناق، والسعال، وصعوبة في التنفُّس، والدوخة، وجفاف الفم، وجفاف الحلق، والتهاب اللثة، والصداع، والتوعّك، واحتقان الأنف، والغثيان، وتهيُّج الفم، وخفقان القلب، وتهيُّج الحلق، والتقيُّؤ.
  • لا يجب على الأشخاص المصابين أو المعرّضين لخطر الإصابة بأمراض القلب أو مرض السكّري أو الصرع أو الذين يعانون من نوبات أن يستخدموا المنتجات التي تحتوي على النيكوتين.
  • لا يجب استخدام المنتجات التي تحتوي على النيكوتين أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية. إذا كنتِ حاملاً أو مُرضِعة أو إذا كنتِ تعتقدين بأنّكِ حامل، فيجب عليكِ أن تقلعي عن استخدام التبغ والنيكوتين من أساسهما.
  • قد يتطلّب التوقُّف عن التدخين أو الإنتقال إلى استخدام جهاز IQOS ولفائف التبغ المسخَّن أو غيرها من المنتجات التي تحتوي على النيكوتين تعديلَ جرعات بعض الأدوية (مثل: الثيوفيلين، والكلوزابين، والروبينيرول).
  • إذا خطرت لك أسئلة حول ما إذا كان يجب أن تستخدم جهاز IQOS ولفائف التبغ المسخَّن في ظلّ حالة صحية موجودة أصلاً، قُمْ باستشارة أخصائي رعايةٍ صحية.

 

إستخدام لفائف التبغ المسخَّن

  • إستخدِم جهاز IQOS فقط برفقة لفائف التبغ المسخَّن المُصمَّمة خصيصاً لتُستخدَم مع جهاز IQOS. لا تُرفِق جهاز IQOS أبداً بسيجارة أو أي منتجات مماثلة. فأنت بذلك تُعرِّض نفسك للأذى.
  • لا تُدخِل التعديلات على لفائف التبغ المسخَّن بأي طريقة كانت أو تضيف أي مادة على لفائف التبغ المسخَّن. فأنت بذلك تعرِّض نفسك للأذى.

 قبل استخدام منتجٍ ما، يجب على المستخدِمين أن يقرؤوا تحذيرات وتعليمات السلامة كاملة والتي تحتوي على معلومات هامّة حول السلامة لدى استخدام المنتج.

تحذيرات وتعليمات السلامة لجهاز IQOS 2.4+

تحذيرات وتعليمات السلامة لجهاز IQOS 3

تحذيرات وتعليمات السلامة لجهاز IQOS 3 Multi

تحذيرات وتعليمات السلامة لجهاز IQOS 3 DUO

يُرجى قراءة المزيد من المعلومات الهامة في قسم الأسئلة الأكثر تداولاً هنا

 سوف تجد رسائل تتوجّه إلى المستهلكين على هذا الموقع الإلكتروني وقد أخذناها من المصادر التالية: أظهرت الدراسات* أنّ رضا هؤلاء الذين انتقلوا انتقالاً كاملاً إلى استخدام جهاز IQOS يُقارَن برضا هؤلاء الذين استمرّوا بتدخين السجائر.

*المصدر: 3 أشهر من الدراسات السريرية التي أُجرِيت في الولايات المتحدة الأميركية واليابان وقد شملت 160 مدخِّناً بالغاً، خضع كلّ واحدٍ منهم لظروف حقيقية (خارج المستشفى).

 يترك جهاز IQOS بقعاً أقلّ بكثير على أسنانك* من البقع التي تتركها السجائر. معلومة هامّة: إذا كانت الأسنان ملطَّخة أصلاً، فإنّ الإنتقال إلى استخدام جهاز IQOS لن يغيّر لون تلك البقع.

*المصدر: دراسة مخبرية غير سريرية أُجرِيت في سويسرا على أسنان بشرية وحشوات الأسنان الأكثر استخداماً. وعلى عكس ظروف العالم الواقعي، لم تتعرّض الأسنان لمواد مُلطِّخة أخرى مثل القهوة أو الشاي أو النبيذ، وهذه موادٌ يمكن أن تؤثّر على النتائج.

 يقول المدخِّنون الذين انتقلوا إلى استخدام جهاز IQOS إنّ ما يبقى في الفم من شعور مزعج وطعم لاحق هو أقلّ بالمقارنة مع الشعور الذي يلي الإنتهاء من تدخين سيجارة*

*المصدر: إستطلاع عبر الإنترنت أجرته وكالات أبحاث تابعة لطرف ثالث في الأعوام 2015 و2016 و2017 وشمل 3.344 شخصاً من مُستخدِمي جهاز IQOS في اليابان وسويسرا وإيطاليا ورومانيا وروسيا.

 

.هذا المنتج غير خالي الضرر ويسبّب الإدمان. لاستخدام البالغين فقط